القائمة الرئيسية

الصفحات

هل دخل الفيروس الهندي الى العراق؟ ذي قار تعزل مريضاً وتستعين ببغداد

 

هل دخل الفيروس الهندي الى العراق؟ ذي قار تعزل مريضاً وتستعين ببغداد
هل دخل الفيروس الهندي الى العراق؟ ذي قار تعزل مريضاً وتستعين ببغداد

هل دخل الفيروس الهندي الى العراق؟ ذي قار تعزل مريضاً وتستعين ببغداد

 

كشف مصدر طبي ان مسافرا من محافظة ذي قار قدم من دولة الهند مؤخرا يخضع لمتابعة طبية في إحدى ردهات عزل كورونا بقضاء الشطرة.

 

 وذكر المصدر في تصريح صحفي، ان "المريض وصل قبل أيام الى مدينة الناصرية ولديه اعراض مرضية شبيه بكورونا وان نسبة الاوكسجين انخفضت الى 30% وتم اجراء اللازم بتوفيره له ولم تعرف حتى الآن نوعية السلالة المصاب بها".


وأشار الى، ان "عينة المريض سيتم إرسالها الى بغداد لغرض التأكد من سلالتها بالإضافة لعينات الأشخاص القريبين منه".


يشار الى ان الهند تواجه "تفشيا كارثيا" للوباء أغرق مستشفياتها ومحارق الجثث التي باتت تعمل بكامل طاقتها، حيث سارعت الولايات المتحدة وبريطانيا إلى تزويدها بأجهزة تنفس ومعدات تطعيم أمس الاثنين.


ووصف مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس إدهانوم غيبريسوس الوضع في الهند "أكثر من مؤلم"، بعدما بلغ تفشي الوباء فيها مستويات خطرة غير مسبوقة.


في العاصمة نيودلهي يصف شهود ممرات المستشفيات المليئة بمرضى كورونا والعائلات التي تتوسل لتأمين الأوكسجين أو سرير لمرضاها، ويموت حتى البعض أمام أبواب المستشفى.


وأصبحت الهند التي تعد 1.3 مليار نسمة آخر بؤرة للوباء الذي أودى بأكثر من ثلاثة ملايين شخص حول العالم.


وحذرت منظمة الصحة العالمية من التعجل في التوصل إلى استنتاجات بشأن الطفرة الجديدة من فيروس كورونا في الهند، قائلة إنها لم تصنفها بعد على أنها مقلقة.


وقالت متحدثة باسم منظمة الصحة العالمية إنه من غير الواضح دور الطفرة الجديدة في انتشار العدوى السريع لفيروس كورونا في الهند، حيث هناك عوامل كثيرة يمكن أن تسهم في احتدام جائحة كورونا هناك، مثل المهرجانات والفعاليات الأخرى التي حضرها الكثيرون وهو ما قد يكون أدى إلى سرعة وتيرة العدوى.


وأضافت أنه قد تكون السلالة البريطانية من فيروس كورونا عاملا ذا صلة في الوضع الوبائي الهندي.


وفي الهند، جرى تسجيل 350 ألف إصابة خلال أربع وعشرين ساعة يوم الاثنين، وهو أعلى مما سجلته أي دولة أخرى في نفس الفترة بالعالم.




تعليقات

التنقل السريع