recent
أخبار ساخنة

"اكتشاف مفاجئ".. جهاز مغربي يظهر نتيجة فحص كورونا في 20 ثانية

الصفحة الرئيسية

 



تمكن باحثون ومهندسون مغاربة من تطوير جهاز فحص سريع عن الإصابة بعدوى فيروس كورونا، يعتبر الأول من نوعه في المغرب، ويكشف النتيجة في مدة لا تتجاوز 20 ثانية.


وقد حصل فريق الباحثين من المؤسسة المغربية للعلوم والابتكار والبحث العلمي المتقدم (MAScIR)، التابعة لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات، على مصادقة من المختبرات المغربية والأجنبية المعتمدة، التي أكدت فعالية ونجاعة الجهاز الجديد.
 
ويكفي من يرغب في التأكد من إصابته بفيروس كورونا القيام بالمسحة الأنفية البلعومية، والانتظار لمدة 20 ثانية فقط قبل ظهور النتيجة على الهاتف الذكي المرتبط بجهاز الفحص السريع.
 
ويتوقع فريق البحث الذي أشرف على تصميم هذا الجهاز، أن يساهم بعد تعميم استعماله في المؤسسات العامة والخاصة والمرافق العامة، في العودة التدريجية للحياة الطبيعية وللنشاط الاقتصادي والسياحي.
 
صنع في المغرب
ومنذ الأيام الأولى لانتشار فيروس كورنا في المغرب على غرار باقي بلدان العالم، انطلق فريق مكون من 5 باحثين ومهندسين مغاربة في العمل على تطوير مشروع جهاز يسهل عملية الكشف عن الفيروس ويدعم الأمن الصحي في البلاد.
 
وقد تكللت جهود فريق العمل بالنجاح، بعد أن تمكنوا من تطوير جهاز محمول صغير الحجم، يعتمد تكنولوجيا الكشف بالأشعة تحت الحمراء وعلى نماذج الذكاء الاصطناعي المدمجة، دون الحاجة إلى اللجوء لمواد كاشفة.

ويقول وديع السعيدي المسؤول عن الهندسة الصناعية في مختبر الإلكترونيات الدقيقة التابع لمؤسسة (MAScIR) إن الجهاز يقوم بتحليل طيف الأشعة تحت الحمراء من العينات البيولوجية البلعومية، اعتمادا على تقنية تم دمجها ضمن برامج للذكاء الاصطناعي قصد التعرف على العينات السلبية من فيروس كورونا.
 
ويضيف السعيدي في تصريح لموقع "سكاي نيوز عربية"، أن من بين خصائص هذا الجهاز، إمكانية ربطه بالهاتف الذكي عبر تطبيق خاص، مما يسمح بقراءة نتيجة التحليل مباشرة عبر الهاتف المحمول.
 
ويؤكد المتحدث، أن الخبرة التي راكمتها كل من مؤسسة (MAScIR) في ميدان التكنولوجيات الحديثة ومركز الرقمنة والأجهزة الإلكترونية الدقيقة الذكية التابع لها، ساهمت في تطوير هذا الجهاز المغربي الصنع 100 بالمئة وإخراجه إلى الوجود.


source https://www.iraq-jobs.com/2021/05/20.html
google-playkhamsatmostaqltradent