recent
أخبار ساخنة

حقوق الانسان تطالب باعتماد الكورس الاول ونصف السنة كدرجات نهائية

 



 طالبت مفوضية حقوق الانسان بالتريث بتنفيذ الامتحانات واعتماد درجات الكورس الاول ونصف السنة بسبب ما رافق العام الدراسي من ظروف قاهرة للطلبة اهمها عدم نجاح تجربة التعليم الالكتروني واكمال المناهج.

 وتم تحديد الـ 13 من حزيران الحالي موعدا لامتحانات تلاميذ السادس الابتدائي، والرابع من تموز المقبل لمرحلة الثالث المتوسط والـ 27 من تموز للسادس الاعدادي.  


 وقال الوكيل الاداري في الوزارة فلاح القيسي في تصريح صحفي، ان "الوزارة اعتمدت التعليم الالكتروني ليكون مرادفا للحضوري خلال العام الدراسي الحالي، تطبيقا للقرارات الصادرة من اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية وما افرزته ظروف كورونا". 


 واقر القيسي بان "التعليم الالكتروني واجه مشكلة ضعف خدمة الانترنت، لكن الوزارة عالجت الخلل بالدروس المباشرة والموجهة عن طريق التلفزيون التربوي". 


 واشار الى "استمرار التعليم الالكتروني خلال المدة التي تسبق الامتحانات واثنائها، وهناك استعدادات متكاملة من الوزارة والمديريات العامة للتربية في بغداد والمحافظات واجهزة الاشراف التربوي والاختصاصي لاجراء الامتحانات النهائية لطلبة المراحل المنتهية". 


 واعلنت وزارة التربية مؤخرا الجدول الامتحاني الخاص بطلبة وتلاميذ المراحل المنتهية، السادس الابتدائي والثالث المتوسط والسادس الاعدادي للعام الدراسي الحالي 2020 ــ 2021. 


 على الصعيد نفسه، دعت عضو مفوضية حقوق الانسان فاتن الحلفي بتصريح صحفي، وزارة التربية والجهات المختصة بالتريث في اجراء الامتحانات النهائية والاعتماد على درجات الكورس الاول ونصف السنة، لان التعليم الالكتروني في البلاد لم ينجح وكان بحاجة الى مقومات عدة، فضلا عن وجود خلل في ايصال المادة العلمية للتلميذ والطالب من خلال التعليم عن بعد. 


 ولفتت الحلفي الى ان "المناهج الدراسية لتلاميذ السادس الابتدائي غير مكتملة، واعمارهم لاتتناسب مع اعتماد التعليم الالكتروني، الامر الذي سيؤدي الى ان تكون العملية الامتحانية غير مجدية لهم في تحقيق نتائج جيدة". 


 وباشر التلفزيون التربوي في الاول من حزيران الحالي بث دروس موجهة مباشرة لطلبة المراحل المنتهية، الى جانب فترة بث لمراجعة المنهاج المقرر خلال الامتحانات على مدار اليوم. 


 واضافت الحلفي ان "الوضع الحالي الخاص بجائحة كورونا غير مناسب لاجراء الامتحانات ولم يتغير للأفضل من اجل اتخاذ وزارة التربية قرار اعتماد الامتحانات، الى جانب ذلك ضعف الانترنت وعدم قدرة بعض الاسر والطلبة على توفير خدمة انترنت او اجهزة حاسوب الكترونية لغرض التواصل في التعليم الالكتروني، لذا فان كل هذه التحديات ستنعكس على النتائج المتحققة في الامتحانات". 


 وقررت وزارة التربية في وقت سابق، تقليص المناهج الدراسية الخاصة بالمراحل المنتهية وغير المنتهية للعام الدراسي 2020 ــ 2021، ثم اتبعت ذلك بقرار الزمت فيه إدارات المدارس بالتقيد التام بقرار "تكييف" المناهج وذلك ضمن سلسلة إجراءاتها لتنظيم الدراسة خلال العام الحالي. 



source https://www.iraq-jobs.com/2021/06/blog-post_99.html
google-playkhamsatmostaqltradent