recent
أخبار ساخنة

الكاظمي يغادر بغداد لزيارة دولة جارة.. ماذا سيبحث معها؟ - أخبار العراق | وظائف العراق


 الكاظمي يغادر بغداد لزيارة دولة جارة.. ماذا سيبحث معها؟



وظائف واخبار العراق // أعلن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الاحد، مغادرة الاخير العراق متوجها إلى دولة الكويت على رأس وفد حكومي رفيع، مبينا ان الزيارة ستبحث العديد من الملفات الاقتصادية، والسياسية، والطاقة، والاستثمار وغيرها.

وقال المكتب الإعلامي في بيان اليوم، (22 اب 2021)، ان "رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، غادر صباح اليوم الأحد، العاصمة بغداد متوجها إلى دولة الكويت الشقيقة على رأس وفد حكومي رفيع".

وأضاف البيان، ان الكاظمي "أكد قبيل مغادرته، أن الزيارة تأتي ضمن مساعي الحكومة؛ لتعزيز التعاون، والعلاقات الثنائية مع مختلف الدول، ومنها دولة الكويت الشقيقة".

وأوضح رئيس الوزراء، أن "الزيارة ستبحث في العديد من الملفات الاقتصادية، والسياسية، والطاقة، والاستثمار، وغيرها من الملفات، وتعزيزها بما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين".

وزاد الكاظمي، أن "العراق على موعد مع انتخابات مبكرة، وأن الحكومة ملتزمة وعازمة على إجرائها في موعدها المقرر في العاشر من شهر تشرين الأول 2021، وقد هيأت جميع الإجراءات اللازمة؛ من أجل انتخابات نزيهة، وأجواء ملائمة؛ لتكون واحدة من أفضل الممارسات الديمقراطية التي يشهدها البلد"، وفقا لنص البيان.

كما وذكر الكاظمي في تصريح صحفي ان "التباحث مع القيادة السياسية في الكويت في هذه الظروف ضروري جدا لرسم خريطة طريق إقليمية تحدد بوضوح المتغيرات في المنطقة وطرق التعامل معها".

وأوضح، ان "الحوار الصادق الأخوي المباشر بين العراق والكويت، هو الطريق الأقصر لترسيخ العلاقات وتعميق التعاون وحل التباينات وبناء أسس لمستقبل أفضل".

واشار إلى أن "الكويت تمتلك رؤية حكيمة في السياسات الخارجية مرتكزة على إرث طويل من التجارب والمبادرات الخيرة التي تكللت بالنجاح".

وبين أن "مشاركة الكويت في قمة بغداد ستكون إضافة أساسية ومهمة لأن كل المواضيع التي ستبحثها القمة هي هاجس الكويت ورسالتها على مدى عقود، أي حل الخلافات بالطرق السلمية، وإرساء مبادئ التعاون مكان التصادم، وترسيخ مفهوم السيادة وعدم التدخل في شؤون الغير، وقيام تكتلات اقتصادية هدفها الأول والأخير مصالح الشعوب، وإعلاء الشأن التنموي على ما عداه من أولويات"، مشددا على أن "السلام في الإقليم ضرورة داخلية لدوله".

وبشأن الملفات التي سيناقشها في زيارته للكويت، قال الكاظمي ان "مع الكويت تحديدا، جدول الأعمال صفحات مفتوحة من القلب إلى القلب، المهم أننا أرسينا مبدأ حسن النية مع مبدأ حسن الجوار، والأهم أننا نعالج كل الملفات وفق القواعد القانونية والأخوية التي ترعى مصالح الطرفين، لإحقاق الحقوق ولإزالة أي معوقات من درب التعاون".

وثمن الكاظمي عاليا الدور الذي لعبته اللجنة المشتركة العراقية – الكويتية في معالجة كل الملفات والتقدم الذي حصل على أكثر من صعيد، مشددا على أن "الأمور يجب ألا تقتصر على معالجة بعض القضايا العالقة فحسب على أهميتها بل علينا أن نتوسع في البناء على المشتركات وهي كثيرة جدا، فهناك فرص تعاون في مختلف المجالات لا يجوز تأخير استثمارها خصوصا أننا نواجه تحديات اقتصادية كبيرة".

وأكد أن "الكويت المستقرة الآمنة المرتاحة اقتصاديا مصلحة عراقية، والعراق المستقر الآمن المرتاح اقتصاديا مصلحة كويتية".



from وظائف واخبار العراق source https://www.khal3d90.com/2021/08/blog-post_394.html
google-playkhamsatmostaqltradent